لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

اذهب الى الأسفل

لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف د: طارق نايف الحجار في الأربعاء سبتمبر 30, 2009 5:21 am

لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب
عزيزي الأب لا تبخل على أولادك بوقتك وجهدك
بقلم :هنــد إبراهيــم
تربية الأطفال ليست سهلة وبسيطة كما يعتقد البعض ، فالتربية السليمة والتنشئة الجيدة تحتاج لنقاط مدروسة ومحسوبة من الوالدين للوصول إلى النتائج المرجوة في التربية الصحيحة والناجحة .
ولأن التربية مسئولية كبيرة على عاتق الطرفين تؤكد الدكتورة أميمه مصطفي كامل ـ أستاذ علم الاجتماع بكلية التربية النوعية ـ أنه من الضروري على الوالدين أن يتفقا علي أسلوب تربية الأبناء لتنشئتهم تنشئة سليمة بدلاً من تنازعهما أو عدم اتفاقهما علي كل صغيرة وكبيرة تخص الطفل ، وذلك لأن الشجار يتسبب في خلل شخصية الطفل وضعف استيعابه للأمور وضعفه وخوفه من كل شيء حوله .
الاتفاق سر التربية السليمة
ولتنشئة الأبناء تنشئة سليمة تقدم د. أميمه سبع نصائح للآباء والأمهات تساعدهم على تحديد أسلوب جيد ومفيد لتربية الأبناء بطريقة مثمرة ومميزة ‏:‏
‏ ـ الأبوة مهمة جداً كالأمومة وعلي الأب إظهار العاطفة والمودة والرعاية الجسدية للطفل لأنها لا تقتصر علي الأم وحدها‏.‏
‏ ـ الاتفاق المسبق بين الوالدين علي ردود الفعل تجاه تصرفات الطفل يغنيهما عن الدخول في نزاعات أمامه تنعكس سلبياً عليه‏.‏
‏‏ ـ يجب الاتفاق علي نوعية الجزاء والعقاب لتصرفات الطفل لتأكيد القيم السائدة داخل المنزل وحماية الطفل من الحيرة والتشويش في أدائه وسلوكياته العامة‏.‏
‏‏ ـ الاتفاق علي أسلوب التعامل مع المال والهدايا والمكافآت أو الحوافز لكيلا يستغل الطفل اختلاف الأبوين لتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب المالية عن طريق الاحتيال والطمع واستغلال الخلافات لصالحه‏.‏
ـ مع وجود عدد من الأخوة داخل الأسرة قد يجد أحد الوالدين نفسه منحازاً لأحد دون الآخر وتبدأ مشكلة التفرقة بين الأبناء التي تولد مشاكل نفسية كبيرة ، لذا يجب علي الأب والأم الاتفاق التام والتفاهم علي الأسلوب الموحد للتربية والمساواة بين الأبناء‏.‏
ـ علي الأب أن يدرك أنه مهما بلغ عدد الأبناء فإن الزوجة مازالت تحتاج نصيبها من المحبة والاهتمام العاطفي والنفسي‏ خصوصا مع أعباء التربية والقيام بالواجبات المنزلية لذلك ننصح الزوج ألا يبخل علي زوجته ببعض الوقت لمساندتها عاطفياً ومساعدتها في الأعمال المنزلية إذا أمكن لأن هذا يساعد علي التواصل الصحيح بينهما ، بالإضافة إلي الاتفاق علي تربية الأطفال‏.‏
‏ـ التخلي عن بعض المفاهيم والعادات البالية التي تكتسبها المجتمعات التقليدية والتي تقلص دور الرجل أو الأب في تنشئة الأطفال وتجعل مشاركته متواضعة ومقتصرة علي التمويل فقط‏ ،‏ إذ لابد من التوجه إلي المشاركة الفعالة في بناء شخصية الطفل‏.‏
اللعب يعزز تربية الطفل
ولأن دور الأب لا يقل أهمية عن دور الأم في تربية الأطفال وحياتهم بل يزيد بنسبة كبيرة ، يؤكد الخبراء أنه يتحتم علي الأب أن يكون له حضور فعال في حياة أبنائه وفي تربيتهم ، وتذكر المربية الإيطالية الشهيرة ماريا مونتيسوري التي اعتبرت التربية التي يمارسها الأب والمقرونة باللعب مع ابنه ، نشاطاً يعيشه الطفل من خلال وسائل ومواد تعليمية ( ألعاب) أن هذه التربية ناجحة وتشمل ثلاثة مجالات : الحياة العملية ، الإدراك الحسي ، التنمية الأكاديمية ، إذ تتطور الألعاب من البسيط إلي الأكثر تعقيداً، والأهم من هذا من البيئة المباشرة للطفل لتصل إلي التجريد

وتوضح ماريا أن آباء اليوم عليهم إدراك الدور الذي تعدي مهمة الإنجاب ، فعالم اليوم البشري يشكل ظاهرة مركبة تخضع لكثير من الاعتبارات غير البيولوجية التي تحمل في طياتها مسؤوليات تكميلية يعــتمد علي إنجازها البقاء العضوي للمجتمع واستمرار يته الحضارية ، وهذه المسؤوليات تعدت أيضاً التربية الجسدية المرتكزة إلي توفير الغذاء والراحة والحماية إلي مهمة التربية الاجتماعية والنفسية بكل ما تحويه من قيم ومعارف ومواقف ومهارات وغيرها من مقومات الشخصية.
كما يؤكد الدكتور عماد علي عبد الرازق ـ أستاذ علم النفس المساعد بكلية الآداب جامعة الزقازيق ـ أن الحب والرعاية الملائمة من الآباء للأبناء ينميان في أنفسهم تقبل الذات وحب الآخرين‏ ،‏ خاصة لو حدثت هذه الخبرة في المراحل المبكرة من العمر‏.‏
ويشير د. عماد إلى أهمية دور الوالدين في عملية التنشئة الاجتماعية للأبناء ‏، موضحاً أن لكل من الأب والأم دوره الخاص والمكمل للآخر في إعداد الطفل للحياة في المجتمع الكبير‏،‏ حيث يقدمان له خبراتهما لكي يستفيد منها‏، وسلوكهما لكي يحتذي به‏،‏ ويزودانه بالقيم والمبادئ والاتجاهات السليمة ليتبعها في حياته ويدافع عنها‏ ، كما يعودانه علي الاعتماد علي النفس ويغرسان فيه الثقة في الذات لذلك فإنه إذا حدث اضطراب في جو الأسرة لأي سبب انعكس ذلك علي الأبناء فيشعرون بالقلق وعدم الاستقرار ويفقد الابن ثقته بنفسه وبالمحيطين به .
ويتابع د. عماد أن إدراك الأب لدوره كمانح للحب يجعله نموذجاً جديراً بالاحترام وأن العلاقة التي يسودها الدفء والحب والاحترام بين الأب والأبناء تقيهم عوامل القلق والخوف وتزيد من ثقتهم في أنفسهم‏.‏
وينصح الدكتور عبد الرازق بتنمية مهارات الأبوة لدي الآباء وألا يبخل الأب علي ابنه بوقته‏،‏ فيتخذ منه صديقاً يصغي إليه ويلعب معه ويوضح له ما خفي عنه من أمور الحياة ‏، وضرورة فتح باب المناقشة والحوار بين الآباء والأبناء بقلب مفتوح وعقل ناضج بدلاً من إتباع أسلوب الوعظ والإرشاد وإعطاء الأوامر والحديث من جانب واحد‏، كما ينبغي علي الأب عدم إهمال رعاية وتوجيه الأبناء مهما كانت مشاغله ومسئولياته ‏.
أساليب جديدة للتربية
وفي النهاية ، التربية السليمة تتطلب أساليب متنوعة ومختلفة لإتمامها على أكمل وجه ، لذا يؤكد الدكتور أشرف غيث أستاذ الاجتماع بجامعة حلوان أن هناك أساليب للتربية لكل منها هدف ووسيلة وتؤدي كلها إلي ما يتمناه كل أب وأم لصغارهم‏ ، ومنها :
التربية بالقدوة‏ : فالأب والأم هما المثل الأعلى للطفل ولذلك يجب عليه أن يكون علي مستوي القدوة‏.‏

التربية بالعادة‏ : أي "التلقين" من جانبها النظري والتعويد في جانبها العملي‏.

التربية بالموعظة‏ :‏ أي النصيحة التي يجب أن تكون صادقة وبأسلوب لطيف مع استخدام الأمثال والتطبيق العلمي ويفضل ربط المواعظ بالمناسبات لتكون أعمق تأثيراً.‏

التربية بالملاحظة‏ : وفيها يلاحظ المربي ويراقب حركات الطفل وأقواله وأفعاله دون أن يشعر بها‏ .

التربية بالقصة ‏:‏ لأنها تسحر نفوس الأطفال وتخدم الجانب النفسي والديني والاجتماعي والبدني بشرط أن تتضمن أحداثها مباديء الخير وتغرس فيهم القيم الأصيلة.

التربية بتفريغ الطاقة : تفريغ طاقات الأطفال يجب أن تكون أولاً بأول في عمل إيجابي بناء مثل ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها ووفق ميول الطفل .‏

التربية بملء وقت الفراغ ‏:‏ من خلال برنامج يومي يبدأ من اليقظة إلي النوم لكن يشغل الطفل بهوايات وبرامج مناسبة لسنه‏.‏

التربية بالأحداث والمواقف‏ :‏ التي تقع نتيجة تصرفات خاصة أو خارجة عن الإرادة ولذلك يجب استغلال هذه الأحداث لتربية نفوس الأطفال‏.‏

مع أطيب الأمنيات
avatar
د: طارق نايف الحجار
حكيم المنتدى
حكيم المنتدى

عدد المساهمات : 511
تاريخ التسجيل : 08/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف لمـــى في الإثنين أكتوبر 05, 2009 1:18 am

دكتورنا المحترم لقد أعطيتنا الكثير من الإفادة بما قدمت لنا

وتطرقت لكثير من التفاصيل المهمة في التربية التي ربما كنا نعلم بعضها ونجهل الكثير منها . نعم تربية الأطفال ليست سهلة
ولها عدة أساليب ومن عدة جهات
بالقدوة وقد أثارت اهتمامي هذه اذ أن القدوة هي الأهل أنفسهم قبل غيرهم من الناس.

دكتور تحياتي لك وللعائلة الكريمة.

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
لمـــى
بســمة المنتـــديات
بســمة المنتـــديات

عدد المساهمات : 1107
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
العمر : 37
الموقع : الســـعودية اليوم وغدا لا أدري أين

http://www.watan-mahgar.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف د: طارق نايف الحجار في الأربعاء يناير 20, 2010 10:45 pm

الأخت لمى
شكراً على مرورك ..نورت الصفحة .
مشاكل الحياة و همومها كثيرة ...حتى درجة نسيان دورنا كأباء في تربية أطفالنا ...
أرجو من الأباء التفاعل مع هذا الموضوع ..
مع أطيب الأمنيات
avatar
د: طارق نايف الحجار
حكيم المنتدى
حكيم المنتدى

عدد المساهمات : 511
تاريخ التسجيل : 08/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف ESSAM MAHMOUD في الخميس يناير 21, 2010 12:36 am



شكرا ً دكتور طارق على الإختيار الموفق للموضوع :

فقد قرات بعض الإحصائيات الجميلة التي تقول

على الاب ان يكون الرفيق.. المعلم.. المرشد الاخلاقي.. المحامي.. اضافة الى كونه مؤمن الرزق للبيت..
صحيح اننا في الماضي لم نعر الاهتمام الكافي لدور الاب في حياة الاولاد وهذا امر طبيعي اذ ان الام هي التي تقوم اجمالا بكل ما يتعلق بتربية الاولاد وتمضي وقتا اكثر من زوجها مع اولادها.
ولكن منذ عشرين سنة بدأت الابحاث تركز على دور الآباء واعترف الاختصاصيون انهم بالفعل كانوا يتجاهلون اهمية هذا الدور.
فاليوم حسب الاحصاءات العالمية يمضي الآباء 33% من وقتهم مع اولادهم وهي نسبة عالية مقارنة بالوضع منذ عشرين سنة( حسب احدى الدراسات يمضي الاب اليوم من ساعتين الى ثلاث ساعات مع اولاده بينما كان يمضي حوالي 12 دقيقة يوميا منذ 35 سنة) . ولكن ليس مفهوم الوقت هو المهم انما نوعية تواجد الاب في حياة اولاده هي التي تهمنا .


1. ان الاب بكل بساطة مختلف عن الام في اسلوب تواصله مع الاولاد, وكأن هناك شيفرة سرية بينه وبين ولده, او على الاقل صلة مميزة.وغالبا ما تكون الام غير مدركة لنوعية هذه الصلة, انما ياتي الولد ويوضح لها بنفسه هذا الامر عندما يقول لعا مثلا:"البابا يرسم احسن منك"او"البابا علمني هيك احسن منك".
2. اذا لاحظنا كيف يحمل الاب المولود الجديد, نلاحظ انه عندما يقترب منه ,يبدأ اولا بدغدغته , ثم يحمله في الهواء وينطنطه الى الاعلى... والاولاد يحبون ذلك كثيرا, فهناك دراسة بينت ان ابن الثمانية اسابيع يستطيع ان يميز بين الذكور والاناث عندما يقتربون منه فعندما يتوقع المولود ان والده يقترب ليحمله يفتح عينيه كثيرا ويرفع كتفيه وتتسارع دقات قلبه وكأنه يتنبأ بالاثارة.
وبالفعل يشبه الاب هنا نسخة عملاقة من احدى الالعاب البراقة التي تصدر جميع انواع الاصوات نعطيها لاولادنا لاثارة جميع حواسهم...ان هذه الاثارة الحسية الجسدية مهمة جدا للدماغ في مرحلة نموه.
كذلك لاحقا عندما يكبر الاولاد يستمر الاب في تامين هذه الاثارة الحسية الجسدية (العاب المصارعة على السرير, المشاركة في العاب الكرة, ركوب الدراجة..الخ..) والاولاد خاصة الذكور منهم يبحثون عن ذلك وينتظرون والدهم بشغف لممارسة مثل هذه الالعاب.
3. يوفر الاب ظروف التحدي لاولاده, فهو اجمالا يتوقع منهم اكثر مما تتوقعه الام . مثلا: عندما ترى الام ان هنالك حاجزا امام ابنها تركض انزعه من امامه , بينما الاب يدعه مكانه وكأنه يشجع ابنه على تحدي الحاجز...واذا وقع الابن يصيح الاب "هيا انهض , باستطاعتك ان تقوم بذلك" وقد يحتضنه ويقبله لبرهة ولكن بعد ان يهدأ الطفل يعود الاب ويشجعه على المحاولة من جديد.. هذا شيء لا تفعله الام , وكأنها غير مستعدة لتكرار الظرف اذا كان فيه مخاطرة.
اننا نلاحظ ايضا هذه الامور في طريقة التحدث مع الطفل, مثلا قد نسمع الاب يقول له " تستطيع ان تركب الدراجة , كل اصحابك يستطيعون." هذا شيء لا تقوله الام ابدا لاولادها.
قد يشعر القاريء ان هناك تناقضا بين اسلوب الاب واسلوب الام وان ذلك مضر بالنسبة للاولاد...لكنا يجب ان لا ننظر الى هذه الامور كتناقض بل كتكامل في توزيع الادوار ضمن العائلة, فمثلا عندما يقع الطفل ارضا خلال عملية تعلمه ركوب الدراجة, تهرول الام لتهدئته ويعود الاب فيشجعه للمحاولة من جديد, وهذا ليس ليس تناقضا . فالولد يحتاج الى ان يعرف ان هناك احدا سوف يكون موجودا اذا فشل (دور الام) ولكن اذا لم يدفع الولد الى الامام(دور الاب ) فانه لن يحاول شيئا في حياته.
4. ان لغة الاب تختلف عن لغة الام , فالاب اجمالا يستعمل كلمات معقدة خلال تحدثه مع اولاده اي انه لا يقوم بالمجهود الذي تقوم به الام تلقائيا لتسهيل اللغة للولد ولتتاكد انها اوصلت له رسالتها.
هذا وان استخدام لغة راشدة مع الاولاد مقابل لغة مبسطة قد يساهم في اغناء القدرات اللغوية عندهم .

لن أطيل هذا ما قراته وأعجبني ونقلته إليكم والموضوع اكبر من ذلك والمراجع متعددة والمدارس الحياتية أوسع

تحياتي للجميع
avatar
ESSAM MAHMOUD
تميز وتقدير
تميز وتقدير




عدد المساهمات : 1861
تاريخ التسجيل : 07/07/2009
العمر : 64
الموقع : الإمارات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف خلود هايل حمزة في الخميس نوفمبر 04, 2010 9:24 pm

موضوع رائع ومهم ومفيد

ولم يأخذ حقه في النقاش

أحببت أن ارفعه من جديد

ولي عودة تانية اليه

مشكور دائماً أخي طارق لكل ماتقدمه لنا من مواضيع مفيدة ومهمة

تحياتي لك

_______________________________________________
ادعوكم لزيارة موقعي الخاص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
خلود هايل حمزة
عضو مجلس ادارة
عضو مجلس ادارة


عدد المساهمات : 2366
تاريخ التسجيل : 19/05/2009
العمر : 62
الموقع : فنزويلا

http://www.postpoems.com/members/kholod

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف خلود هايل حمزة في الإثنين يناير 03, 2011 6:27 am

يرفع الموضوع ليأخذ حقه أكثر

_______________________________________________
ادعوكم لزيارة موقعي الخاص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
خلود هايل حمزة
عضو مجلس ادارة
عضو مجلس ادارة


عدد المساهمات : 2366
تاريخ التسجيل : 19/05/2009
العمر : 62
الموقع : فنزويلا

http://www.postpoems.com/members/kholod

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف نزار شجاع في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:34 am

على عيني بس مش لنلفي على البيت
منرجع منلاقي الولاد نايميين
منسري وهني وامهن نايمين
مرة سألوا زوجتي عني : ماما مين هاذا يلي بيجي ينام عنا كل يوم
ههههههههههههههههه
عفوا موضوع كتير هام
وانا استفدت منه شخصيا بس حبينا نمزح ( مزح بجد)

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
نزار شجاع
عضو مجلس ادارة
عضو مجلس ادارة

عدد المساهمات : 552
تاريخ التسجيل : 02/02/2010
العمر : 51
الموقع : سوريا السويداء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف خلود هايل حمزة في الخميس يناير 06, 2011 12:22 pm

الف شكر اخي طارق لآهمية الموضوع

وأعجبني تعليقك جداً أخي نزار لأنها الحقيقة

بالحقيقة هذه الآيام اصبح دور اغلبية الآباء فقط بنك للمصروف .... ليس الا

وكثيراً من الآولاد لايشاهدون اباءهم كل النهار وعندما يعود الوالد ليلاً فعلاً يكون الولد نائم

لهذا ربما يسألون يوماً من هذا اذا شاهدوه صدفه

موجع أن نرى الاب يركض خلف زيادة الشغل والركض وراء المادة بأي دوام ووظيفه

وعندما يعود لبيته تعبان ولازم يرتاح ناسي اولاد في امس الشوق والحاجة له

على عكسه ألآم..... بينما تشتغل كل النهار تعود لتأمن اكله وحاجته واكل وحاجات ألاولاد

ولاترتاح ومن ثم وظائف الآولاد وقليل اباء يساعدون في هذا

ورغم تركيز المقالة على اهمية دور الآب في نفسية وتربية الآولاد الا انهم لاعطون هذا اهمية أبداً

متناسيين الكثير من ألامور امام عملهم وراحتهم بعد العمل....

أخي عصام... دعني اقول لك أن اباء قبل كانوا اقرب الى اولادهم من ألآن

رغم انه قليل من الامهات كانت تعمل أنذاك ومع هذا الآب كان يذاكر مع اولاده

يلعب معهم ويمزح ويضحك ويشاركهم الكثير من همومهم

مع أن الولد محتاج تواجد الاتنين معه بنفس المستوى والوقت

ويستغرب بعدها ألاب او يغار اذا كان تعلق الولد بأمه اكتر منه

ولهذا نرى الولد عندما يستقل مادياً عن والده ويشتغل تبقى العلاقه مع الوالد شبه شكليه

لأن الرابط الآكبر معه تقريب انتهى واتكل الابن على نفسه

الآب اليوم يعطي اغلب وقته للعمل ومن ثم العمل ومن ثم العمل

ولهذا ينسى احيان كثيرة الاولاد والبيت وحتى ألآم

ويكون ظن الاغلبية ان تأمين المورد الاقتصادي الكبير والرفاهية سيجعل الولد فرح

بينما الولد هو اذكى من ابوه لايريد العاب ولاهدايا فقط يريد أب بجانبه

الف شكر لكم جميع مع كل الحب والتقدير











_______________________________________________
ادعوكم لزيارة موقعي الخاص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
خلود هايل حمزة
عضو مجلس ادارة
عضو مجلس ادارة


عدد المساهمات : 2366
تاريخ التسجيل : 19/05/2009
العمر : 62
الموقع : فنزويلا

http://www.postpoems.com/members/kholod

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف خلود هايل حمزة في الجمعة مارس 02, 2012 5:07 am


من حيث كان المستوى نحن نلاحط ان الاستاذ

طارق يطرق الموضوع بأهمية كبرى كان لها

مكانة مهمة وكبيرة في الاقسام المهمة هنا

ولها اهمية مهمة في تمرير امورنا كلها

لها نتوقع ان يكون كل في مكانه المخصص

ونكمل المشوار كل حسب معلوماته وقوته وشكراً

ونطلب ان نرى الاخ طارق بيننا ....

مع كل الحب والشوق ...

ويا هلا


_______________________________________________
ادعوكم لزيارة موقعي الخاص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
خلود هايل حمزة
عضو مجلس ادارة
عضو مجلس ادارة


عدد المساهمات : 2366
تاريخ التسجيل : 19/05/2009
العمر : 62
الموقع : فنزويلا

http://www.postpoems.com/members/kholod

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف د: طارق نايف الحجار في الثلاثاء مارس 06, 2012 5:38 pm

شكراً سيدة خلود ...أنا أعتذر عن تقصيري ...و العذر عند الغانمين و أنتم منهم مقبول ...المشاغل في هذا الوقت العصيب الذي يمر على أمتنا العربية و حبيبتنا سوريا ما شغلني عنكم ...
avatar
د: طارق نايف الحجار
حكيم المنتدى
حكيم المنتدى

عدد المساهمات : 511
تاريخ التسجيل : 08/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لأن دورك يتعدي مهمة الإنجاب ...عزيزي الأب لا تبخل علي أولادك بوقتك وجهدك

مُساهمة من طرف خلود هايل حمزة في الخميس مارس 08, 2012 12:41 pm

د: طارق نايف الحجار كتب:شكراً سيدة خلود ...أنا أعتذر عن تقصيري ...و العذر عند الغانمين و أنتم منهم مقبول ...المشاغل في هذا الوقت العصيب الذي يمر على أمتنا العربية و حبيبتنا سوريا ما شغلني عنكم ...

لاشكر ابداً دكتور طارق...

نحن نعلم مدى المشاغل والمتاعب أخي هذه الايام

وليس سهلاً وضعنا الحالي اخي الكريم

وطبيعي ان يشغلنا عن كل شيئ اخي الكريم

المهم ان تعود لقرب عملك ونشاطك

ونراك بيننا اخي الغالي بصحة جيده

هدا اهم شيئ اخي الغالي

وشكراً لك



_______________________________________________
ادعوكم لزيارة موقعي الخاص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
خلود هايل حمزة
عضو مجلس ادارة
عضو مجلس ادارة


عدد المساهمات : 2366
تاريخ التسجيل : 19/05/2009
العمر : 62
الموقع : فنزويلا

http://www.postpoems.com/members/kholod

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى